جمعية الإبتسامة الجزائرية
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر/ عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بالدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إذا كنت ترغب الإنضمام إلى أسرة جمعية الإبتسامة الجزائرية
شكرا
إدارة المنتدى


جمعية خيرية ناشطة في سيدي بلعباس
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


<>

نسأل الله العفو والعافية في الدنيا و الآخرة و أن يجعل بلدنا أمنا مستقرا سخاءا رخاءا وسائر بلاد المسلمين

:: تابعنا على فيس بوك :: :: تابعنا على تويتر ::

شاطر | 
 

 لمحات من حياة الصحابة والتابعين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mokhtar
Admin
avatar

عدد المساهمات : 335
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
العمر : 33
الموقع : سيدي بلعباس

مُساهمةموضوع: لمحات من حياة الصحابة والتابعين   الخميس يناير 02, 2014 12:09 am

هذه أبيات اعجبتني لها قصة مع الإمام أحمد بن حنبل حيث جاءه شخص وقال له يا إمام: ما رأيك في الشعر؟ قال الإمام وأي شعر هذا؟
قال الرجل :


إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟

وتُـخفي الذنبَ عن خلقي وبالعصيانِ تأتيني

فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟

أُسلّي النفس بالآمالِ من حينٍ إلى حيني ..

وأنسى ما وراء الموت ماذا بعدُ تكفيني

كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يأتينى

وجاءت سكرة الموت الشديدة من سيحميني؟؟

نظرتُ إلى الوُجوهِ أليـس منُهم من سيفدينـــي؟

سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني

فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني

ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟

ألــــم أسمع لما قد جاء في قاف ويسِ

ألـــم أسمع بيوم الحشر يوم الجمع والدين

ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديي

فيا ربــــاه عبدُ تــائبُ من ذا سيؤويني ؟

سوى رب غفور واسع للحقِ يهدييني

أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني

وخفّفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني


فأخذ الإمام يردد الأبيات ويبكي حتي أصبح له صوت كبكاء الأطفال حتى قال تلامذته: كاد يهلك الإمام من كثرة البكاء اللهم اجعلنا ممن تدمع عيونهم وتخشع قلوبهم من خشية الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ibtissama-sba.ibda3.biz
 
لمحات من حياة الصحابة والتابعين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية الإبتسامة الجزائرية :: ديننا الحنيف :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: